جــديد الاخــبــار
شركة #أبوظبي_الوطنية للمعارض تستضيف مجموعة من الفعاليات العالمية الرائدة
21 يناير 2020

 

كشفت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض ’أدنيك‘ عن استعدادها لاستضافة أهم الفعاليات الرائدة في كلٍ من مركز أبوظبي الوطني للمعارض ومركز العين للمؤتمرات خلال الربع الأول من العام الجاري، لتقدم بذلك أحد المواسم الأكثر نشاطاً في تاريخ الشركة. وعلى أعقاب النجاح البارز الذي حققه موسم 2019، تسعى ’أدنيك‘ لاستهلال العقد الجديد ببداية قوية ومتميزة، ومواظبة جهودها المتواصلة لتعزيز مكانة أبوظبي بوصفها العاصمة الإقليمية لسياحة الأعمال عبر استضافة أبرز المعارض والمؤتمرات العالمية.

وفي تعليقه على هذا الموضوع، قال خليفة القبيسي، المدير التنفيذي التجاري لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض ’أدنيك‘: “تساهم استضافة المؤتمرات والمعارض العالمية البارزة في تعزيز مكانة ’أدنيك‘ كواحدة من الوجهات الرائدة لهذه الفعاليات الهامة. ويأتي استهلال عام 2020 مع واحد من أكثر المواسم ازدحاماً بالفعاليات، بمثابة دليل على منهجيتنا المتميزة ومصداقيتنا مع عملائنا، حيث ستستضيف الشركة العديد من المعارض والمؤتمرات التي حققت نجاحاً كبيراً في السابق، فضلاً عن الفعاليات الجديدة والبارزة”.

وأضاف القبيسي: “رسخت أبوظبي مكانتها كوجهة رائدة لسياحة الأعمال، ما ينعكس في تنوع الفعاليات التي ستستضيفها ’أدنيك‘ خلال الأشهر القليلة القادمة. وتستقطب العاصمة الإماراتية العديد من الشخصيات من مختلف الثقافات والجنسيات الذين يسعون إلى إيصال رسائلهم، وتوفر لهم منصة مثالية للتواصل ومرافق رفيعة المستوى لدى ’أدنيك‘ لينظموا فعاليات ناجحة في كافة القطاعات، مثل التكنولوجيا والثقافة والحَوكمة والضيافة وغيرها. ونأمل أن تحمل الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2020 الكثير من النجاحات وتوفر منصة تتيح تحقيق المزيد من الإنجازات خلال الفترات التالية من العام”.

وستبدأ فعاليات الربع الأول من العام مع “القمّة العالمية لطاقة المستقبل” والمنعقدة ضمن “أسبوع أبوظبي للاستدامة” من 13 ولغاية 16 يناير، حيث ستستضيف ’أدنيك‘ 33,500 زائر من 170 دولة. وتفتخر ’أدنيك‘ باستضافة هذه الفعاليات العالمية التي تجمع قادة الفكر والخبراء للتعاون والتضافر لتعزيز الابتكار في مجال الطاقة والتكنولوجيا النظيفة والكفاءة لتحقيق مستقبل مستدام.

كما ستستضيف ’أدنيك‘ معرض العروس أبوظبي خلال الفترة الممتدة بين 22 و25 يناير، والذي يعد الفعالية الأبرز على مستوى المنطقة في مجال أسلوب الحياة، حيث يتضمن عروض أزياء استثنائية، ويتيح للزوار فرصة حضور عروض حصرية يقدمها أشهر المصممين العالميين وخبراء التجميل وأبرز الشخصيات المؤثرة في القطاع.

كما تضم المحفظة المتنوعة من فعاليات ’أدنيك‘ “مهرجان المرح للصحة واللياقة” من 22 ولغاية 25 يناير، حيث سيستمتع الزوار وعائلاتهم بأربعة أيام من الأنشطة التفاعلية والحماسية ليتعرفوا عن كثب على تفاصيل أسلوب الحياة الصحي. كما ستستقبل ’أدنيك‘ معرض “توظيف 2020” ما بين 27 و29 يناير، وهو فعالية رائدة تدعم الابتكار وريادة الأعمال ضمن مكان العمل الإماراتي عبر الربط بين الكفاءات الإماراتية والباحثين عن عمل من الإماراتيين مع المدراء والجهات المسؤولة عن التوظيف.

بينما سيشهد شهر فبراير استضافة “المنتدى الحضري العالمي”، واحد من أكبر فعاليات العام، وهو منصة مفتوحة وشاملة لمعالجة تحديات التنمية الحضرية المستدامة، أسستها منظمة الأمم المتحدة عام 1200. ونظراً لكونها مدينة رائدة تحدد ملامح التنمية الحضرية المستدامة، سيجتمع أبرز المساهمين وصناع القرار في أبوظبي من 8 ولغاية 13 فبراير ويتعاونون عبر حوارات ونقاشات مفتوحة وشاملة لتبادل أفضل الممارسات والسياسات اللازمة لتنمية المجتمعات الحضرية بكفاءة في مختلف أرجاء العالم.

وستستقبل ’أدنيك‘ خلال الفترة الممتدة بين 23 و25 فبراير، أبرز المصنّعين العالميين والخبراء والمهتمين بقطاع الأنظمة غير المأهولة وقطاعات المحاكات والتدريب من مختلف دول العالم في أبوظبي للمشاركة بالدورة الرابعة من معرضي الأنظمة غير المأهولة “يومكس 2020” والمحاكاة والتدريب “سيمتكس 2020″، المنصات الفريدة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والمتخصصة بالأنظمة غير المأهولة وأنظمة المحاكاة والتدريب بالإضافة إلى الروبوتات والذكاء الاصطناعي. ويهدف المعرضان إلى تسليط الضوء على أحدث ابتكارات وتقنيات هذه المجالات أمام جمهور عالمي يضم وفوداً حكومية إقليمية، إلى جانب مجموعة من الوكالات والجهات المتخصصة والهيئات المدنية. ويجمع المعرضان نخبة من صناع القرار والمسؤولين والأكاديميين لمناقشة الحلول الممكنة للتحديات التي تواجه عالمنا في ضوء الثورة الصناعية الرابعة.

يُمثل تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت منصة لتسليط الضوء على النسخة المقبلة من “معرض ومؤتمر الأنظمة غير المأهولة” (يومكس)، والذي يعقد في الفترة بين 23 و25 فبراير المقبل. ويطرح هذا التحدي مجموعة من المنافسات الحماسية والمعقدة من الناحية التقنية، ويفتح أبوابه أمام كافة الفرق الراغبة بالمشاركة من جميع أنحاء العالم. ويهدف إلى إلهام الجيل المقبل من الروبوتات من خلال الحلول المبتكرة والتميّز التقني. كما تحتضن الفعالية أجنحة متخصصة في مجالات الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

وستحافظ ’أدنيك‘ على الزخم ذاته خلال شهر مارس من خلال استضافة معارض رفيعة المستوى تحمل أفكاراً وفرصاً للتعارف وتكوين العلاقات؛ إذ يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 8 ولغاية 12 مارس المقبل مؤتمر الاتحاد العالمي للشفاء من الجروح 2020. وتزخر نسخة المؤتمر لعام 2020 ببرنامج علمي موسع، كما تُمثل نقطة التقاء ثقافية بارزة، ومنصة حوار ونقاش علمية رئيسية تتيح تبادل المعارف بين أخصائيي شفاء الجروح من جميع أنحاء العالم.

ومن ناحية أخرى، ينعقد المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية يومي 9 و10 مارس، وهي الفعالية التي برزت بوصفها مرجعية عالمية في ميدان الإنتاج الغذائي المستدام، وأسهمت في دفع عجلة الابتكار من خلال المعارض والمؤتمرات التي استضافتها مختلف دول منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا. وفي الفترة من 9 ولغاية 11 مارس، يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض معرض تكنولوجيا تربية الدواجن في الشرق الأوسط وأفريقيا (فيف ميا)، المعرض التجاري العالمي المختص في مجالات تطوير الأعلاف والأغذية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. كما يستضيف المركز أيضاً جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في التاسع من الشهر ذاته.

وتنطلق فعاليات المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2020 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 15 ولغاية 17 مارس. وتُعتبر هذه المنافسة الوطنية الفعالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتفي بالمواهب الإماراتية البارزة ومهاراتهم التقنية والمهنية الملهمة لجيل الشاب لتحفيزهم على تبني المسارات المهنية القائمة على التكنولوجيا.

وخلال الفترة بين 17 و19 مارس، سيسلط المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر ’آيسنار‘ الضوء على دور أبوظبي الرائد في السياسات الأمنية الدولية. إذ تربط الفعالية حكومات المنطقة مع المزودين العالميين للحلول الأمنية لإيجاد الحلول المبتكرة ومشاركة أفضل الممارسات واستكشاف أحدث التوجهات في الأمن الوطني والسيبراني.

ويحتضن مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في الفترة بين 25 وحتى 28 مارس المقبل، مؤتمر ’فيدكون أبوظبي‘،الذي يُعتبر الفعالية الأضخم من نوعها في قطاع الفيديو عبر الإنترنت، حيث يجتمع المتابعين وصناع المحتوى والرؤساء التنفيذين والعلامات التجارية الشغوفة والحريصة على بناء مجتمعات تتسم بالتنوع. كما يتيح ’فيدكون أبوظبي‘ فرصة فريدة لرواد القطاع للقاء أكثر صناع المحتوى تأثيراً على الصعيدين الإقليمي والعالمي، إلى جانب التعرف عن كثب على مستقبل الفيديو وسرد القصص عبر الإنترنت.

ومن جانبها، تقام فعالية “المغرب في أبوظبي” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض يومي 30 و31 مارس، وتتيح للزوار فرصة استثنائية لاستكشاف غنى الموروث الثقافي المغربي، وذلك من خلال جولة تكشف النقاب عن المزايا التي تشتهر بها المملكة من حيث فنون العمارة والمتحف التراثي المغربي والأزياء والطبخ والفنون المعاصرة للموسيقى والسرد القصصي.

ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض أيضاً المؤتمر العالمي لأمراض الكلى 2020، وذلك في الفترة بين 26-29 مارس، وهو ملتقى علمي توعوي تعارفي سنوي، تنظمه الجمعية الدولية لأمراض الكلى (ISN) بالتعاون مع جمعية الإمارات الطبية لأمراض الكلى (EMAN). وتضم فعاليات المؤتمر مجموعة من الندوات والعروض التقديمية والبرامج والدورات التدريبية ذات الأهمية الإقليمية، كما تتطرق إلى أحدث التطورات العالمية والتعليمية في ميدان أمراض الكلى.

وعلاوةً على ذلك، سيستضيف مركز العين للمؤتمرات طيفاً من الفعاليات خلال الأشهر الثلاثة القادمة، بما في ذلك “معرض ربيع العين للتسوق” و”معرض التعليم ووظائف المستقبل” و”معرض رويال سجايا”.

أترك تعليق