جــديد الاخــبــار
فندق وشقق #إس_إل_إس #دبي تحظى بالاهتمام في سوق العقارات
24 نوفمبر 2019

 

تؤكد “وورلد أوف وندرز”، شركة التطوير العقاري الرائدة في دبي، على أن الطلب سيكون دائمًا على الجودة وليس الكمية، وذلك مع تزايد المخاوف من احتمال حدوث زيادة مفرطة في الوحدات المتاحة في سوق العقارات في دبي.

ومع استمرار التطور والتوسع الذي يشهده سوق العقارات، فقد شهدت المدينة زيادة كبيرة في أعداد مشاريع الإسكان منخفضة التكلفة، والتي تضمنت أيضًا مجمعات الفلل والأبراج المرتفعة في كثير من الأحيان، وذلك ضمن مناطق جديدة، بعيداً عن المواقع التي تشهد طلبًا كبيرًا عادةً.

ويؤكد يحيى ألكان، الرئيس التنفيذي في شركة وورلد أوف وندرز للتطوير العقاري، أنه رغم أن هذه المناطق الجديدة تشكل خيارًا جديدًا وجذابًا، ولا سيما للمشترين والمستثمرين لأول مرة، فإن الطلب على مشاريع التطوير العقاري الفاخرة التي تضمن توفير عقارات فاخرة ومرموقة سيكون حاضرًا على الدوام وسيواصل التطور: “يعد فندق وشقق “إس إل إس” دبي، المبنى المرتفع والمكون من 75 طابقًا والتي تتولى تنفيذه شركة “وورلد أوف وندرز للتطوير العقاري” في منطقة وسط منطقة داون تاون دبي الصاخبة، دليلًا على الطلب الثابت والمتنامي على العقارات الراقية ذات الجودة العالية في المدينة.

وأضاف بقوله: “يمكن لفندق وشقق “إس إل إس” دبي أن يؤكد حضوره بقوة في هذا السوق المزدحم بفضل الخيارات المتنوعة والعديدة التي يتضمنها البرج والتي تشمل مجموعة متنوعة بتصاميم مختلفة من الشقق، والتركيبات والتجهيزات ذات الجودة العالية، والمرافق والخدمات الممتازة التي توفرها وتديرها شركة sbe، المجموعة الدولية الرائدة في مجال الضيافة”.

وأفاد السيد ألكان أن التشكيلة المتنوعة من الوحدات السكنية في فندق وشقق “إس إل إس” دبي، يمنحها مزيدًا من الجاذبية التي تستقطب المستثمرين والمشترين في جميع فئات القطاع العقاري.

“لا يقتصر الأمر على أن فندق وشقق “إس إل إس” دبي يعد واحدًا من أطول الفنادق والمباني السكنية في المنطقة، ولكنه يضم أيضًا مجموعة متنوعة من الشقق السكنية التي يصل عددها إجمالًا إلى 371 وحدة سكنية، حيث تتضمن شقق استوديو واسعة، وثلاثة تصاميم من الشقق العصرية المكونة من غرفة نوم واحدة، وشقق “لوفت” بغرفتي نوم وسقوف عالية، وشقق دوبلكس بغرفتي نوم “.

“يساهم الحجم والتنوع الفريد للوحدات السكنية المتاحة في استقطاب جميع أنواع المشترين، ومن ضمنهم الأفراد والأزواج والعائلات، فضلاً عن المستثمرين الذين يتطلعون لدخول سوق العقارات في الإمارات، حيث يكون التركيز ضمن هذا المشروع على جميع الوحدات السكنية فيه والتي لا تتميز فقط بسبب مساحاتها الواسعة وتجهيزاتها الممتازة، وإنما بفضل موقعها المركزي في قلب دبي”.

يتواصل العمل في فندق وشقق “إس إل إس” دبي بوتيرة عالية، حيث يقترب المعلم البارز بسرعة من موعد التسليم النهائي في الربع الثالث من عام 2020.

ويقول السيد ألكان إن سرعة التنفيذ التي يشهدها المشروع، إضافة إلى قدرة شركة وورلد أوف ووندرز للتطوير العقاري على تحقيق الأهداف المتفق عليها مسبقًا فيما يتعلق بأعمال البناء، والعلاقات التي تؤسسها مع المقاولين المؤهلين والمحترمين، تعد من الأسباب الإضافية التي تساهم في استقطاب المشترين الذين يسعون وراء المشاريع ذات الجودة العالية مثل فندق وشقق “إس إل إس” دبي.

وتحظى أعمال التنفيذ التي يخضع لها فندق وشقق “إس إل إس” دبي بدعم من شركة الهندسة المعمارية الشهيرة “إيداس”، فيما تعد التصاميم الداخلية من إبداع “بول بيشوب ديزاين” التي تتخذ من دبي مقراً لها، بالإضافة إلى أعمال التشييد والخدمات الأساسية التي تؤديها “مابا آند جونال للإنشاءات”، إلى جانب مساهمة أفضل الشركات الاستشارية الفرعية وأكثرها خبرة.

وقال السيد ألكان: “يعبر مشروع فندق وشقق “إس إل إس” دبي للشقق الفندقية عن التزام شركة وورلد أو وندرز للتطوير العقاري وسعيها المتواصل نحو الجودة. وطوال عملية البناء، التي استمرت لمدة 30 شهرًا وشهدت وصول المبنى إلى كامل ارتفاعه الرسمي في شهر أبريل من هذا العام، فقد تمكنا على الدوام من تحقيق الأهداف التي نسعى إليها أثناء تنفيذ عمليات الإنشاء”.

وأضاف: “لقد أكسبنا هذا ثقة العملاء والشركاء، وهذا أمر ذو أهمية كبيرة. يشعر المتعاملون معنا بالراحة والأمان مع معرفة أن شركة وورلد أوف وندرز للتطوير العقاري ستقدم لهم منزل أحلامهم في الوقت المحدد دون أي عوائق أو تأخير”.

وفي الوقت الحالي فقد وصل فندق وشقق “إس إل إس” دبي إلى أكثر من 73٪ من الاكتمال، وهذا ما يجعله قريبًا من الوصول إلى موعد التسليم النهائي خلال الربع الثالث من عام 2020.

ورغم السرعة التي كانت تجري بها أعمال التشييد ضمن مشروع فندق وشقق “إس إل إس” دبي” قد جذبت الانتباه، فإن هذه الوتيرة لم تؤثر إطلاقًا على المعايير التي بقيت على أعلى مستوى في مختلف فيما يتعلق بالتركيبات والتجهيزات والمرافق المتوفرة في جميع أنحاء البرج، حيث تم تثبيتها وفحصها واعتمادها مع الاهتمام الشديد بأدق التفاصيل.

تحتوي كل وحدة سكنية من فندق وشقق “إس إل إس” دبي على تجهيزات ومستلزمات مصنوعة في أوروبا. وتشمل مغاسل المطابخ من علامة Franke الألمانية، والمرافق الصحية من علامة Villeroy & Boch.

وتضم تجهيزات المطبخ المدمجة في التصميم غسالة صحون، وبراد ببابين مع ثلاجة، وغاز كهربائي، وفرن، وغسالة ونشافة ملابس، وجميعها من علامة Electrolux. أما الحمامات فتحتوي جميعها على دش مطري وأثاث من ماركة Gessi الإيطالية، في حين غطي بلاط السيراميك الإيطالي من علامة Lea أرضية كل شقة.

ويمتد استخدام التجهيزات الفائقة إلى صالة اللياقة البدنية المتطورة والتي تتميز بأحدث أجهزة التمرين من العلامة التجارية الإيطالية الرائدة Technogym.

وقال السيد ألكان: “دائمًا ما يتجه المستثمرون والراغبون بالشراء نحو المشاريع العقارية ذات النوعية العالية والتي تضمن لهم جاذبية عالية للمستأجرين وعائدات الاستثمار الكبيرة والأمان لمعرفة أن هذه الوحدات السكنية ستحافظ على جودتها لفترة زمنية طويلة”.

“يمكن لفندق وشقق “إس إل إس” دبي أن يلبي كل هذا المتطلبات، وأن يذهب إلى أبعد من توقعات السوق ومعاييره، وذلك بفضل خيار التمويل الجذاب للغاية، والذي نقدمه من خلال شراكتنا مع بنك دبي الإسلامي”.

ويوفر بنك دبي الإسلامي للراغبين بشراء الوحدات السكنية خطة سداد لمدة سبع سنوات من دون أرباح، وذلك ضمن اتفاقية استراتيجية بين الجانبين. ويعتبر خيار التمويل الذي يقتصر على وحدات البرج السكنية البالغ عددها 371 وحدة، فريدًا من حيث قدرته على ضمان تحمل التكاليف وإمكانية جني عائدات تزيد على 10٪ من الاستثمار.

كما توجد ميزة فريدة في تصميم فندق وشقق “إس إل إس” دبي، حيث ينفرد البرج عن غيره من المشاريع التي يتضمنها القطاع العقاري في دبي بوجود “التاج”. ويقع “التاج” في الطوابق العليا، وهو وجهة مميزة لتناول المأكولات والمشروبات بما يتضمنه من خيارات من المطاعم، ويمكن للسكان والضيوف الوصول إليه.

وتتولى sbe، المجموعة الدولية الرائدة في مجال الضيافة تطوير وإدارة وتشغيل العلامات التجارية العالمية الحائزة على الجوائز في مجال الضيافة والتي يتضمنها التاج، وهي مطعم “فيليا” للمأكولات المتوسطية في الطابق 70، ومطعم “سكاي لوبي” في الطابق 71، ومطعم “كارنا ستيك هاوس” في الطابق 74، ومطعم “بريفيليج” الطابق 75.

كما يوجد أيضًا في الطوابق العليا ضمن “تاج البرج” نادي “سيال” للرعاية الصحي واللياقة البدنية في الطابق 69، فيما توجد غرف اجتماعات مجهزة ومتطورة في الطابق 73، إضافة إلى مسبحين ممتدين في الطابق 75 يعدان المسبحان الأعلى في دبي، ومن ضمن الأعلى في العالم.

ويضيف السيد ألكان بقوله: “إن تنفيذ مشاريع تطوير فاخرة على شاكلة فندق وشقق إس إل إس” دبي تثبت أن السعي وراء الجودة يأتي في المقدمة بالنسبة لسوق العقارات في دبي. ينصب تركيزنا الرئيسي على تطوير هذا المشروع بنجاح مع الاهتمام الشديد بالتفاصيل ضمن كافة أجزاء المشروع ومكوناته التي تتنوع ما بين الموقع المثالي وحلول التمويل والعلامات التجارية والشركاء المتعاونين معنا في المشروع، وكل ذلك من أجل تقديم منتج فريد وعالي الجودة لعملائنا”.

“يتمتع المستثمرون ومشترو المنازل بالذكاء الكافي لمعرفة أهمية الموقع الذي يتمتع به المشروع وتأمين مشاريع فارهة تضمن أعلى مستوى من الفخامة والرفاهية. تعد ملكية العقارات استثمارًا كبيرًا، لذلك من الضروري اختيار المشروع العقاري بحكمة وتأنٍ من أجل الحصول على عائد استثمار جذاب والحفاظ على القيمة.

“يعد فندق وشقق “إس إل إس” دبي أحدث معلم في أفق مدينة دبي، ويشكل نموذجًا مذهلًا للفخامة ونمط الحياة الفارهة والعقارات التي ستحظى بالاهتمام لفترة طويلة من الزمن”.

أترك تعليق