جــديد الاخــبــار
#موسم_الرياض يكسر حاجز التوقعات ويدفع بالعاصمة لصدارة عمليات المدفوعات #السعودية
10 نوفمبر 2019


تـجاوز مـوسـم الـریـاض حـاجـز الـتوقـعات الاقـتصادیـة و أسـھم فـي تـحقیق جـذب سـیاحـي ھـو الأضخـم مـن نـوعـه محـلیا، حـیث حـققت نسـبة حـجوزات الـفنادق نسـبة إشـغال مـرتـفعة جـداً وغـیر مـعھودة وذلـك مـع وصـول الـموسـم لـ 100 الـف سـائـح و 5 مـلایـین وسـتمائـة ألـف زائـر حـتى مـساء أول من أمـس الخـمیس، وذلـك وفـقاً لـمعالـي رئـیس مجـلس إدارة الھـیئة الـعامـة لـلترفـیھ المسـتشار الأسـتاذ تـركـي بـن عـبدالـمحسن آل الشـیخ، الأمـر الـذي انــعكس عــلى إغــلاق مــقار الــفعالــیات بــعد وصــولــھا للحــد الأقــصى مــن قــدرتــھا الاستیعابیة.

ورغـم تـفضیل الـزوار لـلدفـع الـنقدي فـقد أظھـر إحـصاء رسـمي للشـبكة الـسعودیـة لـلمدفـوعـات ” مـدى” انـتعاشـا لـلعملیات الـمالـیة فـي مـدیـنة الـریـاض بـأكـثر مـن ٣٣٣ الـف عـملیة عـبر ٢٠١ ألـف بـطاقـة بـنكیة خـلال مـوسـم الـریـاض فـي أكـتوبـر الـماضـي بـمبلغ تجاوز ١٥٦ ملیون ریال نفذ ٥٪ من عملیاتھا زوار من خارج المملكة. و أكـد مـعالـي رئـیس مجـلس إدارة الھـیئة الـعامـة لـلترفـیھ أن الـموسـم الأقـوى یـقوم عـلى تـنفیذه ٢٨٠ شـركـة سـعودیـة بـقوة 24 ألـف وظـیفة مـوسـمیة إضـافـة لأكـثر مـن 22 ألـف وظیفة جزئیة بمقابل مادي.

وأكد المستشار الاقتصادي الدكتور عامر الحسيني أن موسم الرياض مشروع وطني له ابعاد اجتماعية واقتصادية، وأحد أدوات القوة الناعمة السعودية التي تظهر للعالم مدى الفرص الاستثمارية ومشاركة مع الشركات العالمية التي تؤدي إلى تعزيز توطين صناعة الترفيه والسياحة في المملكة وهي من الفرص الكبيرة التي يمكن استثمارها من أجل تعزيز الاقتصاد الوطني وتنمية الموارد المالية من القطاعات المنتجة وتساهم أيضا في خلق الفرص الوظيفية الدائمة والمؤقتة والتي يكون لها دور كبير في صقل مهارات الشباب وتعزيز قدراتهم الوظيفية.

وعد الحسيني الظهور السعودي على خارطة الفعاليات العالمية من خلال استضافة فعاليات دولية واظهار الموروث الوطني سيكون له دور في تعزيز علاقاتنا بالدول وانفتاح سيسمح للسائحين التعرف على الثقافة الوطنية السعودية الاصيلة وعلى تعزيز اوجه الشراكات بين الشعوب.

أترك تعليق

أخبار متنوعة