جــديد الاخــبــار
#الاتحاد_للطيران تعلن شراكتها مع هيئة الترويج السياحي #الماليزي
05 نوفمبر 2019

 

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، شراكتها مع هيئة الترويج السياحي الماليزي لجذب السياح من الدول الأوروبية والشرق الأوسط لزيارة ماليزيا كوجهة سفر سياحية عبر إمارة أبوظبي. وتم توقيع الاتفاقية بحضور ممثلين من الطرفين والشركاء التجاريين في معرض سوق السفر العالمي الذي تم عقده في لندن.

وتهدف الاتفاقية الموقعة بين الطرفين لدعم الحملة التسويقية التي أطلقها مجلس إدارة الهيئة “زوروا ماليزيا 2020” لتعزيز السياحة واستقطاب الزوار من دول أوروبا والشرق الأوسط إلى ماليزيا.

والجدير بالذكر بأن الاتحاد للطيران أطلقت أول رحلاتها إلى ماليزيا في عام 2007، نقلت من خلالها أكثر من 2.7 مليون مسافر إلى العاصمة الماليزية. وتشغل الاتحاد للطيران في الوقت الحالي رحلة يومية إلى كوالامبور على طائرة من طراز بوينغ دريملاينر B787-.

وقال حارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الوجهات وإدارة نشاطات الترفيه: “تفتخر الاتحاد للطيران بتعاونها مع هيئة الترويج السياحي الماليزي خلال السنوات الماضية، وتعتبر كوالامبور من أهم الوجهات التابعة لشبكة الاتحاد للطيران العالمية، حيث تعد دول جنوب شرق آسيا ودول الشرق الأوسط من الوجهات السياحية الجاذبة للمسافرين، وتوفر إمارة أبوظبي خدمات تتميز بأعلى مستويات الجودة لمسافري العبور”.

ومن جانبه صرح داتوك موسى يوسف، مدير عام هيئة الترويج السياحي الماليزي، قائلاً: “تهدف الحملة لاستقبال السياح من الدول الأوروبية والشرق الأوسط في ماليزيا تماشيًا مع حملة “زوروا ماليزيا 2020″ التي تسعى من خلالها لجذب 30 مليون سائح، بما يعود بالنفع على عائدات قطاع السياحة بمبلغ يصل إلى 100 مليار رينجت ماليزي (18.56مليار جنيه استرليني) لعام 2020”.

تعتبر ماليزيا من أجمل الدول السياحية، حيث توفر لسياحها الفرصة للاستمتاع واكتشاف تجارب متنوعة في العديد من أبرز المناطق السياحية فيها والتي تشمل العاصمة كوالالمبور، الجزر الخلابة بينانج ولانكاوي، الغابات المطيرة، حديقة كينابالو التي تندرج ضمن لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، إلى جانب العديد من عوامل الجذب العالمية الأخرى.

أترك تعليق

أخبار متنوعة