جــديد الاخــبــار
#فورسيزونز يحتفي بالأشخاص ومستويات الخدمة الأسطورية
11 ديسمبر 2018

من هونغ كونغ إلى فلورنسا، ومن باريس إلى سان بطرسبرج ، اكتسبت فورسيزونز للفنادق والمنتجعات، الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، سمعتها المرموقة من خلال تقديمتجارب استثنائية على أيدي أشخاص مميزين.

والآن، وضمنمجموعة كلاسيكيات 2018 من دار النشر “اسولاين”، يأتي كتاب“فورسيزونز: فن الضيافة” ليسرد القصص الفريدة عن مستوياتالخدمة الاستثنائية وأسرة فورسيزونز المميزة.

من خلال اللوحات الرقمية المفعمة بالحيوية والتشويق للفنان الشهير إغناسي مونريال، يصور الكتاب بشكل فني إبداعيجوهر علامة فورسيزونز التجارية، وهي شركة تمتاز بكوادر مميزة،وتقدم خدمة استثائية ذات مستوى عالمي في جميع فنادقها ومنتجعاتها ووجهاتها في جميع أنحاء العالم.

وتعليقاً على إطلاق هذا الكتاب، قال كريستيان كليرك، رئيس العمليات الفندقية العالمية، فنادق ومنتجعات فورسيزونز: “يحدثالسحر الحقيقي في فورسيزونز خلف الكواليس، والذي يتمثل فيالرعاية والخدمات التي يقدمها موظفونا بشكل تلقائي وبشغف دون أن يكون عليهم ذلك، والتي تخلق ذكريات دائمة وتجارب استثنائية لضيوفنا. إن بلورة جوهر علامتنا التجارية الشهيرة من خلال الفن ليس بالأمر اليسير، غير أن مونريال نجح في ذلك بشكل يتخطى جميع التوقعات. نحن نأمل أن يشكل هذا الكتابنافذة تنقل الناس إلى وجهات وأماكن فورسيزونز فائقة الجمال،وأن تكون القصص التي يحويها مصدر إلهام لهم لابتكار وصنع لحظات لا تنسى“.

وأضاف كليرك: “يجمع نهج مونريال الفريد في مجال الفن الرقمي بين أشكال الفن التقليدية والتكنولوجيا الحديثة للتعبير عن الارتباطالشخصي الذي يتخطى حدود الزمن والتأثير القوي لقصة علامة فورسيزونز. إنه لشرف لنا أن نتعاون مع هذا الفنان المرهف، كما نشعر بفخر كبير بأن نكون محوراً لاحتفاء دار ’اسولاين‘ بالفخامة والثقافة وأسلوب الحياة. مما لاشك فيه أن كتاب ’فورسيزونز: فن الضيافة هو خير برهان على رؤيتهم المتبصرة، وأنه سيشكلإضافة فريدة لأي مكتبة“.

ولد إغناسي مونريال، الفنان الشهير متعدد التخصصات في برشلونة، وهو يقيم حاليا في لندن. وقد اشتهر بابتكاره لحملة غوتشي لربيع / صيف 2018، وهي الحملة الأولى من نوعها التي تم رسمها رقمياً بالكامل، وتم ترشيحه عنها لجائزة تصاميم بيزلي لعام 2018، وهي احتفاء عالمي بالعقول الإبداعية فيمجال التصميم.

ويقول مونريال عن رحلته التي امتدت لسبعة أسابيع إلى ثمانيةمن وجهات فورسيزونز في أنحاء العالم: “إن هذا هو السعي إلىالكمال الذي تأخذه على أنه أمر مسلم به. يكمن الترف الحقيقي في تلك الأشياء غير الملموسة، والتي لا تلاحظها أو تراها. لقد عشت تجارب وجهات فورسيزونز الفريدة، غير أن حفاوة الضيافة التي يغمرك بها فريق العمل، بالإضافة إلى اللحظات التي لا تنسى التي يخلقونها لضيوفهم، كانت مصدر الإلهام الحقيقيللأعمال الفنية الموجودة في هذا الكتاب، والتي تصور بوضوحقوة التواصل الإنساني، وأهمية البالغة لكل قصة وتجربةشخصية“.

ومن جانبه، قال بروسبر اسولاين، مؤسس دار النشر “اسولاين”:“عندما قمنا بتأسيس دار النشر ’اسولاين‘، كان هدفنا الاحتفاءبتجارب أسلوب الحياة والثقافة الفاخرة على صفحات الكتب الفنية الفريدة، والتي تتسم بأعلى مستويات الجودة. نحن نعمل مع أفضل العلامات التجارية في العالم لنروي قصصهم، ولذا فإن فورسيزونز هي إضافة مثالية إلى أحدث مجموعاتنا. تتمتع هذه العلامة التجارية الرائدة بتاريخ عريق ومثبت يتنوع بين تجاربالسفر العالمية، وتشغيل أفضل الفنادق في العالم، وتقديم خدمة فاخرة لا تضاهى”.

يحتوي كتابفورسيزونز: فن الضيافة، المؤلف من 212 صفحة،على مقدمة بقلم بيلار جوزمان، وهي رائدة مخضرمة في قطاعالسفر، ورئيس تحرير سابق لمجلة Condé Nast Traveller.وسيكون متاحاً للشراءhttps://www.assouline.com/products/four-seasons.

 

أترك تعليق