جــديد الاخــبــار
ماريوت الدولية تفتتح الفندق رقم 7000 ضمن محفظتها العالمية
11 أبريل 2019

أعلنت ماريوت الدولية (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ:MAR) عن افتتاح فندق سانت ريجيس هونج كونج الذي يعد الوجهة الفاخرة رقم 7,000 تحت مظلة العلامة.

ويتألف الفندق من 27 طابق ويضمّ عدداً من المطاعم الراقية، حيث يقدم خدمات المضيف الشخصي التي ترقى إلى أعلى المستويات، وذلك بما يتماشى مع استراتيجية التوسع التي تنتهجها ماريوت الدولية والتي تركز على أماكن الإقامة الفاخرة والأسواق العالمية سريعة النمو مثل هونج كونج. وبدأت مسيرة ماريوت الدولية في قطاع الضيافة عام 1957 بافتتاح فندق “توين بريدجز ماريوت” المكون من أربعة طوابق في مدينة أرلنجتون بولاية فرجينيا.

وقال آرني سورنسون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ماريوت الدولية: “يسُرنا افتتاح الفندق رقم 7000 ضمن علامتنا الرائدة، حيث كانت البداية من كشك صغير لبيع العصائر عام 1927 حتى افتتاح أول فندق بعد عدة عقود. ويستحق فندق سانت ريجيس هونج كونج وبجدارة أن يكون مصدر فخرنا بهذه المناسبة، إذ يؤكد على فوائد اتفاقية الدمج النهائي مع علامة “ستاروود” وأهمية خدمات الضيافة الفاخرة، كما أنه يعتبر فرصة متميزة لتعزيز حضورنا القوي في القارة الآسيوية”.

وتواصل المشاريع المستقبلية لماريوت الدولية تحقيق نمو عالمي ملحوظ من خلال انضمام مجموعة من العلامات العريقة التابعة لستاروود مثل سانت ريجيس ولاكجري كولكشن ودبليو.

وقال توني كابوانو، نائب الرئيس التنفيذي ومدير قسم التطوير الدولي لدى ماريوت الدولية: “يأتي افتتاح سانت ريجيس هونج كونج الذي يعتبر أحدث فنادقنا الفاخرة ليؤكد على استراتيجيتنا التوسعية العالمية”.

وأضاف كابوانو: “يتيح لنا موقعنا الحالي الراسخ في قطاع الضيافة السعي إلى توسيع محفظتنا العالمية بنسبة تصل إلى 25% خلال السنوات الثلاث القادمة، وذلك من خلال الارتقاء بمعايير علاماتنا الفندقية الفاخرة بما فيها تلك التي انضمت إلينا بعد اتفاقية الاستحواذ على ستاروود، إلى جانب علاقاتنا الوثيقة مع مالكي الوحدات المتعددة وخبرتنا الكبيرة في تحديد واستغلال الفرص الاستراتيجية ضمن الأسواق التي تشكل بوابات عالمية مثل هونج كونج”.

الفنادق الجديدة ستوفر عدداً كبيراً من فرص العمل

أعلنت ماريوت الدولية في شهر مارس عن خططها لافتتاح 1,700 فندق إضافي ضمن محفظتها مع نهاية عام 2021 متضمنةً حوالي 320 فندقاً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وبناءً على بيانات مؤسسة “سميث للأبحاث السياحية إس تي آر”، فقد وصل إجمالي عدد غرف الفنادق الحالية والمقرر افتتاحها تحت مظلة ماريوت الدولية إلى 1.69 مليون غرفة حتى نهاية عام 2018، حيث تتفوق على منافسها الأول بنسبة 36%.

وتتوقع ماريوت الدولية أن الفنادق الجديدة التي سيجري إطلاقها مع نهاية عام 2021 والتي يبلغ عددها 1,700 فندق ستساهم في توفير ما يزيد على 150 ألف فرصة عمل جديدة حول العالم. كما قد تسهم الإضافات الجديدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وحدها بتوفير ما يصل إلى 56 ألف فرصة عمل بحلول الفترة المحددة.

ومن جهته، قال الدكتور ديفيد رودريجيز، مدير الموارد البشرية في ماريوت الدولية: “بالتزامن مع حرصنا على تطبيق خطتنا الهادفة إلى افتتاح 1,700 منشأة جديدة ضمن محفظتنا، تبرز أهمية تعيين أشخاصٍ موهوبين ذوي مهاراتٍ عالية وتعزيز إمكاناتهم كشرطٍ أساسي لتحقيق هذا النجاح. وفي إطار النمو المستمر والتوسع العالمي الذي تشهده علامتنا، سيحظى موظفونا بفرص عديدة وخياراتٍ لا تضاهى لتطوير مسيرتهم المهنية ضمن ماريوت الدولية والوجهات التابعة لها”.

وأكد رودريجيز: “لقد عملت علامتنا خلال ما يزيد عن 90 عاماً على وضع راحة موظفيها على قائمة الأولويات، حيث حافظت على ذلك طوال مراحل مسيرتها التوسعية الحافلة”.

وتفخر ماريوت الدولية بكونها جهة توفر أجواء ودودة لموظفيها الذين يزيد عددهم على 730 ألف موظف في 130 بلد ومنطقة. وقد نالت العلامة العديد من الجوائز العالمية التي تحتفي ببيئة العمل المثالية، كما تم تصنيفها كـ “أفضل مكان للعمل” لمدة 22 عاماً على التوالي من قبل مجلة “فورتشن” الأمريكية.

أترك تعليق