جــديد الاخــبــار
“بالصور” #هيئة_الشارقة_للمتاحف تنظم فعالية “رحلة الغوص” في #بيت_النابودة
11 ديسمبر 2018

نظمت هيئة الشارقة للمتاحف فعالية “رحلة الغوص” في بيت النابودة اليوم، حيث شهدت حضور ممثلين عن متحف اللؤلؤ ومؤسسة دبي للإعلام وفريق عمل هيئة الشارقة للمتاحف، إلى جانب حشد كبير من الإعلاميين والجمهور المهتمينبمهنة الغوص التي تعتبر أهم مصدر للرزق وكسب المال في منطقة الخليج عبر عصور عديدة.

وشملت الفعالية مجموعة من الأنشطة المميزة وكان أهمها المحاضرة التي ألقاها الإعلامي جمعة خليفة بن ثالث الحميري، مدير المشاريع التراثية في جمعية الإمارات للغواصين، حيث سلط الضوء على مهنة الغوص وأهم ذكريات وتفاصيل رحلة الغوص والصعوبات التي تواجه الغواصين. ويعتبر جمعة من المهتمين بالمواضيع التي لها صلة بإحياء التراث والموروث الإماراتي الأصيل، وحظيت مهنة الغوص على جل اهتمامه، وبرع في التقاط صور احترافية من أعماق البحار ووثقها في كتب تراثية لتكون مرجعًا للأجيال المقبلة، فضلاً عن تقديمها كمادة إذاعية وتلفزيونية بطابع تراثي مميز.

وتضمنت المحاضرة مشاركة حرفيين قدموا نماذج للجمهور عن طريقة صناعة معدات وأدوات الغوص كالقراقير أو الجرجور الذي ارتبط بحياة أهل البحر في الإمارات منذ القديم، حيث كان يُستخدم في صيد الأسماك بأحجامها المختلفة، ولا يزال الكثير من الصيادين يعتزون به ويستخدمونه حتى وقتنا الحالي. وأدى النهّام (النهيم) بعض الأهازيج البحرية التي كانت تغنى لطاقم السفينة لتخفيف غربة رحلتهم وتحفيزهم على العمل، وتم تقديم بعض القصص والحكايات التي رواها الحرفيون للحضور. ولإغناء المحاضرة تم عرض مقطع فيديو كمشاركة من متحف اللؤلؤ يوضح تفاصيل استخراج وجمع اللؤلؤ.

وإضافة إلى مشاركة متحف الشارقة البحري بركن خاص شمل أهم المقتنيات البحرية من المتحف لتعريف الجمهور بأدوات الصيد وأشكالها،فقد شملت الفعالية أيضاً إقامة بعض ورش العمل مثل صناعة عقد اللؤلؤ وكيفية تزيين إطارات الصور بالأصداف، كما قدمت نماذج منها للحضور كهدايا تذكارية، ولعشاق التراث والملابس التقليدية والمأكولات الشعبية كاللقيمات تم تجهيز ركن كامل لهم.

أترك تعليق

أخبار متنوعة