جــديد الاخــبــار
#القرية_العالمية تستقبل أكثر من 430,000 ضيف خلال احتفالات اليوم الوطني الـ٤٧
04 ديسمبر 2018

 

على مدار أربعة أيام، شكلت القرية العالمية لوحة إنسانية جمعت مواطني ومقيمي وزوار الدولة لإحياء قيم ومعاني الاحتفالات باليوم الوطني الـ٤٧. واستقبلت القرية العالمية خلال فترة احتفالات اليوم الوطني أكثر من …. ألف ضيف، لتحقق رقماً قياسياً غير مسبوق في استيعاب عدد لافت من الضيوف مؤكدة أنها واحدة من أضخم المنتزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، وكذلك الوجهة المثالية للاحتفال بالمناسبة الوطنية الغالية على قلوب شعب الإمارات.

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: ” أثبتت القرية العالمية حضورها بين مواطني ومقيمي وزوار دولتنا الحبيبة، لتمثل جوهرها كعلامة إماراتية عالمية وأرضية خصبة بالمعاني الوطنية والثقافية والفنية والابداعية لاحتضان الإحتفالات بمناسبة اليوم الوطني ٤٧ لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي مناسبة غالية على قلوبنا.”

وتابع أنوهي: “النجاح الذي شهدته احتفالات اليوم الوطني الـ٤٧ هو نتاج عمل دؤوب من قبل فريق العمل واقتراحات ضيوفنا الكرام، حيث حرصنا على تقديم احتفالات استثنائية في أجواء إبداعية وتفاعلية بروح وطنية تحمل معاني الحب والوفاء للوطن، وهنا لا بد من توجيه الشكر لجميع شركائنا في المؤسسات والجهات الحكومية والقطاع الخاص على دعمهم لنا وتعاونهم المستمر.”

واختتم أنوهي: “حرصنا خلال احتفالات اليوم الوطني هذا الموسم على تقديم أنشطة وفعاليات مختلفة ومتنوعة منها عروض وطنية حصرية وبرامج تفاعليه مع الضيوف مثل الكشك الذكي والذي قام الضيوف من خلاله بأداء النشيد الوطني الإماراتي، للفوز بعملات القرية العالمية الذهبية. وقدمنا أيضاً أوبريت زايد: قائد الأمة إحتفاءً بعام زايد من خلال إحتفالات اليوم الوطني الأضخم في تاريخ الوجهة، كما قدمنا عروض خاصة للألعاب النارية والتي تزيّنت بألوان علم الدولة وغيرها من ألعاب الليزر والإضاءات. ونحن فخورون بختام احتفالاتنا باليوم الوطني لدولتنا الحبيبة بعد نشر السعادة والإيجابية بين ضيوفنا ومستمرون بتقديم المزيد من المهرجانات والإحتفالات في الموسم 23 للقرية العالمية.”

ومنذ أن يصل الضيف إلى إحدى بوابتي القرية العالمية، تغمره مشاعر وأجواء وطنية، حيث حرص فريق إسعاد الضيوف في القرية العالمية على إلقاء النشيد الوطني الإماراتي قُبيل افتتاح بوابة العالم والبوابة الثقافية، فيما تزينت مختلف مرافق وساحات ومماشي القرية العالمية بـ٥٠ ألف علماً إماراتياً، رفرفت على مدار هذه الأيام بنسائم مطلع ديسمبر التي تحمل نفحات ومعاني روح الاتحاد. ولم يتوانى

ضيوف القرية العالمية عن استكمال جمالية الأعلام المرفرفة من خلال التلويح بأكثر من ٣٠ ألف علماً ووشاحاً تم توزيعها على الضيوف خلال الاحتفالية باليوم الوطني الـ٤٧.

وتابع آلاف الضيوف لوحة إبداعية في الحب والوفاء لقيم الوالد المؤسس من خلال اوبريت “زايد – قائد الأمة” قدمه 25 فناناً شكلوا لوحات تعكس ملامحاً وجوانباً مهمة من فكر وحكمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وتناول الأوبريت قيم وفكر زايد حول العمل والعلوم والتعليم وتمكين المرأة ونهضة ورفعة المجتمع والبأس والشدة في زمن الصعاب، والتسامح والانفتاح على العالم والسعي لتكون الإمارات في مقدمة الأمم. وتم إنتاج الأوبريت من قبل أورنينا لفنون الاستعراض ومن إخراج ناصر إبراهيم، الذي قدم مجموعة من الأعمال الفنية الملحمية.

وكان ضيوف القرية العالمية على موعد استثنائي مع الفنان الإماراتي حمد العامري مساء الثاني من ديسمبر، وشهدت تلك الأمسية اقبالاً لافتاً من محبي ومتابعي الفنان العامري من مختلف إمارات الدولة. وحرص الفنان حمد العامري على تأدية النشيد الوطني الإماراتي مع عشرات الآلاف من الضيوف الذي تجمعوا حول المسرح الرئيسي، فيما قدم مع فرقته الموسيقية أعمالاً غنائيةً في حب الوطن وتعكس مختلف القيم الثقافية الإماراتية الأصيلة.

ومن بين مجموعة النشاطات التفاعلية، كان الكشك التفاعلي الذكي من أبرز الأنشطة التي استقطبت الآلاف من الضيوف، معظمهم من الأطفال، الإلقاء النشيد الوطني الإماراتي، ونال ٥٠٠ مشارك جائزة عملة القرية العالمية الذهبية لتأديتهم النشيد الوطني الإماراتي بشكل متكامل وصحيح وجمالي.

وحرص عشرات الآلاف من ضيوف القرية العالمية على زيارة جناح دولة الإمارات الأكبر منذ انطلاقة القرية العالمية، إضافةً إلى جناح مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية وجناح الصنعة، بدعم من وزارة تنمية المجتمع. وامتاز جناح الإمارات بجمعه بين الأصالة والمعاصرة، والمفاهيم المبتكرة من قبل الشباب الإماراتي المبدع وكذلك الرموز الثقافية والتراثية الإماراتية الأصيلة.

وعلى مدار أيام احتفالات اليوم الوطني، رسم ضيوف القرية العالمية لوحة إنسانية في حب الإمارات من خلال تشكيل علم الدولة على امتداد خمسة أمتار عبر بصمات أصابعهم، ليعبروا من خلال هذه المشاركة الرمزية عن حبهم وولائهم للوطن المعطاء وقيادته الرشيدة.

وحرص الكبير قبل الصغير من ضيوف القرية العالمية على التقاط الصور والمرور بين عمل فني ضم شرائط قماشية بألوان علم الدولة.

وكانت المنطقة التراثية مسرحاً لأجواء التراث الإماراتي الأصيل من خلال فعاليات مهرجان “دبي وتراثنا الحي” التي تقام بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، جنباً إلى الفعاليات التي يستضيفها وينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في القرية التراثية.

وتزينت سماء القرية العالمية بألوان علم الإمارات من خلال عروض الألعاب النارية الموسيقية التي أقيمت على مدار ثلاث أمسيات.

وتواصل القرية العالمية استقبال ضيوفها خلال الموسم الـ٢٣ حتى ٦ ابريل المقبل، وذلك من الساعة الرابعة عصراً حتى منتصف الليل من السبت حتى الأربعاء ومن الرابعة عصراً حتى الواحدة بعد منتصف الليل أيام الخميس والجمعة والعطل الرسمية. وتخصص أيام الإثنين للسيدات والعائلات.

أترك تعليق

أخبار متنوعة