جــديد الاخــبــار
دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تشارك في معرض بورصة السياحة العالمية – آسيا 2018
16 أكتوبر 2018 ,

: تشارك دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في معرض “بورصة السياحة العالمية – آسيا” الذي ينطلق غداً الأربعاء 17 أكتوبر، ويستمر المعرض الذي يعد أحد أضخم المعارض التجارية على مستوى العالم لغاية 19 أكتوبر الحالي في سنغافورة.

وتترأس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وفد يضم شركائها، من بينهم ممثلي أبرز المنشآت الفندقية والمنتجعات والمعالم السياحية وشركات إدارة الوجهات ووكلاء السفر والجولات السياحية في الإمارة..

وحصدت أبوظبي جائزة “أفضل وجهة سياحية في منطقة الشرق الأوسط ” ضمن جوائز اختيار قراء مجلة ترافيل ويكلي آسيا 2018. وتسلّم وفد دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي الجائزة خلال حفل خاص أقيم يوم 15 أكتوبر في فندق ماندرين أوركيد سنغافورة. وشهدت هذه الدورة توزيع 56 جائزة في 10 فئات مختلفة بناء على ترشيحات وتصويت قراء المجلة من الخبراء والعاملين في قطاع السفر والسياحة.

ويأتي فوز دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بجائزة مجلة “ترافيل ويكلي آسيا” بعد فوزها بثلاث جوائز عالمية خلال الأشهر القليلة الماضية، بما في ذلك الجائزة الذهبية من “اتحاد السياحة في آسيا والمحيط الهادئ” عن حملتها الترويجية “حكاية استثنائية” خلال شهر يوليو إلى جانب الجائزة الذهبية لأفضل فيلم ترويجي لوجهة سياحية “فئة المدن” والجائزة الكبرى في “مهرجان المالديف الدولي للأفلام السياحية” خلال شهر سبتمبر.

بالإضافة إلى هذه الجائزة تسعى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي من خلال هذه المشاركة إلى تسليط الضوء على أفضل التجارب والوجهات التي تقدمها أبوظبي لزوارها ولتعزيز الوعي بالمنتجات السياحية المتنامية والمتنوعة في الإمارة. ومن بين الشركاء المشاركين جامع الشيخ زايد الكبير، وهو أكثر معالم أبوظبي شهرة وثاني أفضل معلم سياحي على مستوى العالم وفقاً لتقييم زوار موقع “تريب أدفايزر” العالمي، بالإضافة إلى وفد من متحف اللوفر أبوظبي، والاتحاد للطيران، وجزيرة ياس، و”هلا أبوظبي” التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، ووكالة “نيرفانا للسياحة والسفر”.

ويقام معرض “بورصة السياحة العالمية – آسيا” هذا العام في نسخته الحادية عشرة بتنظيم من شركة “ميسي برلين” المحدودة بسنغافورة، وبدعم من هيئة سنغافورة للمعارض والمؤتمرات. وتعقد فعاليات المعرض والمؤتمر سنوياً في فندق “مارينا باي ساندز” وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وهو يستهدف الشركات بشكل حصري، ويُعتبر بشكل عام أهم فعاليات قطاع السفر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتأتي المشاركة في ظل النمو الهائل الذي يشهده قطاع السفر في منطقة جنوب شرق آسيا، حيث تتطلع دولة الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من هذا النمو، مع توقعات بوصول قيمة الحجوزات الإجمالية إلى 53.7 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، أي زيادة بنسبة 22% عن عام 2016.

ويتمحور الهدف الرئيسي من مشاركة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في معرض “بورصة السياحة العالمية – آسيا” حول بناء شراكات ومبادرات تسويقية متينة، والتي من شأنها أن ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي، كونها إحدى الوجهات المتميزة على الصعيد الدولي، وتعزيز جاذبيتها السياحية ونشر حملات الترويج السياحية الخاصة بالإمارة.

وسيشهد المعرض مشاركة جهات عالمية من مختلف المجالات في قطاع السفر، والتي ستعرض منتجاتها وخدماتها، بدءاً من أهم شركات السفر على مستوى آسيا والمحيط الهادئ، مروراً بالشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة، ووصولاً إلى أهم المشترين الدوليين في قطاعات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، والترفيه، والسفر المؤسسي.

وكانت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي قد أعادت إطلاق حملتها الترويجية التي ساهمت في استقطاب أبوظبي لعدد قياسي من الزوار على مدى عاميّن متتاليين. وتهدف الحملة إلى نشر الوعي بالإمارة ومقوماتها السياحية والثقافية، وترسيخ موقعها كوجهة متميزة للترفيه والعطلات والثقافة والأعمال عبر تسليط الضوء على تجاربها الملهمة وحكاياتها الاستثنائية.

وأشار سعادة سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، إلى أن هذه الجائزة المرموقة تكتسب أهمية إضافية، حيث أنها تعتمد على ترشيح وتصويت خبراء متخصصين في قطاع السفر والسياحة، وقال: “يعكس حصول أبوظبي على جائزة “أفضل وجهة سياحية في منطقة الشرق الأوسط” حجم مبادراتنا وإنجازاتنا في تعزيز مكانة أبوظبي على خريطة السياحة العالمية باعتبارها الوجهة المفضلة للعطلات والمغامرات. كما أنها تمنحنا دفعة قوية لمواصل العمل على الترويج لوجهتنا في مختلف أنحاء العالم. وبينما نسجل نتائج سنوية قياسية في عدد زوارنا عاماً بعد الآخر، تؤكد هذه الجائزة أن جهودنا الدؤوبة والمستمرة تحقق أهدافها المرجوة. ونشكر مجلة “ترافيل ويكلي آسيا” وقرائها على هذا التكريم”.

أترك تعليق

أخبار متنوعة