جــديد الاخــبــار
#إمكان ” تعلن عن “الجرف” الوجهة الساحلية الجديدة في معرض سيتي سكيب جلوبال 2018
02 أكتوبر 2018

أعلنت شركة “إمكان” العقارية ذات الرؤية العالمية لخلق أماكن تثري حياة الناس، عن مشروع “الجرف، الوجهة المتكاملة للمنزل الثاني على طول ساحل الإمارات، والتي ستكون بمثابة ريفييرا في منطقة غنتوت بين أبو ظبي ودبي.

وسيشغل المشروع الذي تبلغ مساحته 370 هكتارًا على امتداد 3.4كيلومتر من واجهة البحر الزرقاء الجزء الرئيسي من جناح“إمكان” في معرض سيتي سكيب جلوبال 2018. وسيصبح المشروع مقصدًا أصليًا للراغبين بشراء منزل ثانٍ في وجهة تمزج بسلاسة بين الطبيعة والثقافة والعمارة وكذلك الماضي والحاضر والمستقبل، وذلك من خلال تقديم تجربة حقيقية لا مثيل لها بعيداً عن حياة المدينة.

ستتألف الوجهة المذهلة عند اكتمالها من ثلاث مناطق متميزةوهي “حدائق الجرف”، و“جوار القصر” و”مرسى الجرف”، ولكل منها خصائصها المعمارية المحددة ومجموعة من المرافق ووسائل الراحة. وستضم هذه الوجهة مرسيين عامين، ومراسي خاصة ومركز تجاري وفندق ووحدات البيع بالتجزئة ومركز صحيومنتجع وفلل ومساكن مخدومة. كما سيوفر الجرف إمكانية الوصول إلى الشواطئ العامة والخاصة للمقيمين، بالإضافة إلى النادي، والشاطئ، والمطاعم، والفندق، والحدائق، والمساجد، والعيادات، ومدرسة خاصة.

يقام معرض سيتي سكيب جلوبال 2018 في الفترة من 2 إلى 4 أكتوبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي. ستستخدم الشركة منصة الـ“إمكان بوكس” الخاصة بها للكشف عن جوانب من مشروع الجرف في جناحهاSAM20 ، وتعد هذه المنصة التي تعود بنسختها الرابعة بمثابة مختبرأبحاث وأستوديو إبداعيمتخصص يستخدم أحدث التقنيات والأبحاث والتصميم لإبراز التطورات التي تشهدها الشركة.

وقال جاسم الصديقي، عضو مجلس إدارة “إمكان” والرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية ADFG: سوف تقوم“إمكان” بغرس أسلوب حياة جديد بالكامل باستخدام نهجها الفريد لبناء المجتمع. إن وجهتنا الساحلية الأولى ستدمج أساليب التصميم والمعاييرالمبتكرة في ساحل الإمارات، وذلك من خلال المزج بين الإلهام التقليدي مع العناصر الحديثة القوية والآفاق الخلابة. إننا نتطلع إلى التأثير الذي سيتمتع به الجرف على العقارات الساحلية في البلاد، ونرحب بالمشترين للاستثمار في هذا المشروع الفريد من نوعه “.

ومن جانبه قال وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لـ“إمكان”: من المقرر إنجاز المرحلة الأولى من حدائق الجرف في عام 2021، والتي ستتكون من 293 فيلا وقطع أرض في بيئة خضراء فريدة من نوعها تضم المزارع والشاليهات الساحلية الخاصة التي تذكرنا بالريفييرا على غرار منطقة الهامتونز في نيويورك. كما ستكون هناك قرية تراثية “جوار القصر” ومنطقة المرسى “مرسى الجرف” التي ستكمل بدورها المنطقة الخصبة.

يوفر لنا سيتي سكيب جلوبال المنصة المثالية لتقديم “الجرف” إلى المستثمرين المحليين والدوليين، حيث يطرح هذا المشروع أول مجموعة حقيقية من الفلل على ساحل الإمارات على مستوى الدولة، بين مركزين حضريين رئيسيين. إن هذه الوجهة التي تجمع بين الثقافة والمعيشة والسياحة ستسلط الضوء بشكل فعال على ما تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.

تسعى “إمكان” إلى توسيع تواجدها العالمي من خلال المشاريع المبتكرة التي تعزز الثقافة المحلية مع الاندماج في المجتمعات التيتعمل فيها. تلتزم الشركة ببناء أماكن حيوية ذات مغزى يثريحياة الأجيال القادمة.

أترك تعليق

أخبار متنوعة