جــديد الاخــبــار
جلسات الاسترخاء المتخصصة في منتجعات #سريلانكا التي لا تُحصى
12 يوليو 2018

يحتاج الأفراد في أحيان كثيرة للجلوس والتأمل والاسترخاء، بعيدا عن الضغوط، لذا تقدم الخطوط الجوية السريلانكية العروض الخاصة لمن يبحث عن الراحة والاستجمام واستعادة الحيوية والطاقة والاتصال بالطبيعة من خلال الاستمتاع بعلاجات صحية منعشة لها تراث يمتد لقرون؟ كل هذا وأنت مسترخٍ في المنتجعات الغابية في أحضان الطبيعة الزمردية أو التي يحيط بها مد وجذر المحيط الهندي؟ يمكن للمسافرين من منطقة الشرق الأوسط الاستمتاع بكل هذه الأشياء وأكثر بأسعار لا تقارن في سريلانكا، التي تقع على بُعد ساعات قليلة على متن الخطوط الجوية السريلانكية.

تعمل الخطوط الجوية السريلانكية، الناقل الوطني لسريلانكا، في الآونة الأخيرة على توسيع شبكتها في منطقة الشرق الأوسط استجابة للطلب المتنامي من مسافري الأعمال والعطلات في المنطقة. توفر الشركة رحلات عبور سلسة من مركزها في كولومبو، وتعد ناقلا مفضلا لمن يتطلعون للسفر من الشرق الأوسط إلى شبه القارة الهندية، جنوب شرق وشرق آسيا وكذلك إلى أستراليا.

كما تشتهر الجزيرة بثروة جمالها الطبيعي وقربها من منطقة الخليج ما يجعلها وجهة محببة لقضاء العطلات للسياح القادمين من جميع أنحاء العالم، ممن هم على دراية بعوامل الجذب العديدة فيها.

وقال ساميندا بيريرا، مدير عام التسويق في الخطوط الجوية السريلانكية: “من خلال رحلاتها اليومية المريحة إلى كولومبو من دبي، أبوظبي، الدوحة، الرياض، مسقط، البحرين والكويت، تسيّر الخطوط الجوية السريلانكية الآن 68 رحلة أسبوعية من المنطقة إلى قاعدتنا الرئيسية للسياح القادمين من المنطقة، الذين يتطلعون لتجربة متعة العطلات السريعة أو الأجازات الطويلة لهم ولعائلاتهم، في مكان لا تفصلهم عنه سوى رحلة طيران قصيرة”.

 

وتابع قائلا: “سواء كان السياح ينشدون قضاء عطلة شاطئية هادئة أو استراحة لتجديد طاقتهم والبعد عن ضغوط وتوترات الحياة اليومية من خلال علاجات لياقة الأيورفيدا المتخصصة، فإن سريلانكا تقدم ما يناسب جميع التفضيلات”.

تعود تقاليد سريلانكا الطويلة في مجال العلاج بالأيورفيدا والطب الطبيعي وطرق العلاج الصحية إلى قرون مضت. واليوم، توفر الجزيرة مجموعة واسعة من الاسبات الصحية، المنتجعات ومراكز الأيورفيدا

المنتشرة في جميع أنحاء الجزيرة، وتقدم طرق علاج مصممة خصيصًا وحزمات لاستعادة الطاقة والحيوية للسياح الباحثين عن الراحة والنقاهة.

تعد الأيورفيدا واحدة من أقدم أشكال الشفاء في العالم، وهي مشتقة من الكلمات السنسكريتية “ayuh” التي تعنى الحياة وكلمة “veda” التي تعنى العلم أو المعرفة – وقد نشأت في الهند منذ أكثر من 3000 سنة وسرعان ما انتشرت إلى سريلانكا، حيث أنشأ الملوك السنهاليون مراكز علاج الأيورفيدا في مدن أنورادهابورا و بولوناروا القديمة.

في الأيورفيدا ، يستخدم مزيج من الأعشاب، الحمية، التدليك والمعالجة المائية والمعالجة بالزيت لعلاج كل شيء من الإجهاد إلى مرض السكري، الصداع النصفي، الربو، التهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم. سيخبرك أخصائيو الأيورفيدا بأن هذا النوع من العلاج يساعد أيضًا على تحسين جهاز المناعة، ويعزز الإحساس العام بالعافية ويساعد في تأخير عملية الشيخوخة.

مع تحول الكثيرين في الغرب من الطب الذي يعالج الجسم فقط إلى نهج أكثر شمولية، أصبحت سريلانكا وجهة للذين يبحثون عن السلوى في الجوهر الأيورفيدي للجسم والعقل والروح.

تشير الإحصاءات الأخيرة إلى أن سريلانكا استقبلت 107,635 سائحًا من دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2017 ، بنسبة نمو بلغت 6.5٪، حيث تعد الإمارات السوق المصدر الرئيسي في المنطقة.

تسيّر الخطوط الجوية السريلانكية اليوم أسطولاً من طائرات إيرباص يضم طائرتي A330-300 وA320neo المتطورتين اللتين تحلّقان إلى 100 وجهة في 47 دولة (بما في ذلك عمليات الرمز المشترك). تعد شركة الخطوط الجوية السريلانكية التي انطلقت عام 1979 الناقل الوطني في سريلانكا وهي شركة طيران متميزة تتمتع بسمعة راسخة في تقديم الخدمات، الراحة، السلامة، الموثوقية والالتزام بالمواعيد.

أترك تعليق

أخبار متنوعة