جــديد الاخــبــار
الهيئة الملكية لـ #محافظة_العلا تقيم أول ورشة عمل لمنظمي ومشغلي الرحلات السياحية
12 يوليو 2018

: أقامت الهيئة الملكية لمحافظة العلا ورشة عمل تفاعلية على مدى يوم كامل للحوار والتواصل مع أكثر من 30 منظماً ومشغلاً دولياً ومحلياً للرحلات السياحية الدولية في العلا، بهدف تعريفهم بالهيئة ومهامها الرامية إلى تحقيق تنمية مسؤولة للسياحة في منطقة العلا. وأشرف على ورشة العمل أولوف يار، رئيس ومدير إدارة الوجهات في الهيئة الملكية لمحافظة العلا، كما شارك فيها الدكتور سايمون ميلني، بروفيسور السياحة ومدير معهد أبحاث السياحة النيوزيلندي في أوكلاند.

ودعت الهيئة مجموعة من شركات السياحة في المملكة لحضور ورشة عملها الأولى بهدف إنشاء تجمع لتبادل الآراء ووجهات النظر، وتحديد إطار عمل بنّاء لمشاركة الآراء والخبرات التي من شأنها أن تدعم نمو منظومة العمل السياحي في محافظة العلا مستقبلاً، كي تحقق في نهاية المطاف أهدافها باجتذاب شريحة واسعة من الزوار المحليين والدوليين إلى المنطقة. وخلال ورشة العمل، أتيحت أمام المشاركين الفرصة لمناقشة تأثير أنشطة الحفاظ والحماية والتطوير التي تقوم بها الهيئة حالياً في محافظة العلا، عبر الإغلاق المؤقت لثلاثة من المواقع السياحية أمام الجمهور، بهدف إعادة افتتاحها في عام 2020.

وقدم الضيف سايمون ميلني جلسة حوار تناولت الإدارة المسؤولة للسياحة، ودور أصحاب المصلحة، وأهمية مشاركتهم في معالجة القضايا التي تعيق التطور الإيجابي للسياحة ضمن وجهاتها المعتمدة. ويشار إلى أن أبحاث سايمون ميلني على مدى 30 عاماً الماضية قد ركزت على العلاقة بين السياحة والتنمية الاقتصادية المستدامة، واهتمت خصوصاً بالربط بين التراث والثقافة وبين خبرات الزائرين وأداء الشركات وتطوير المجتمع المستدام.

وخلال ورشة العمل التالية، تناول المشاركون عدداً من القضايا الملحة المتعلقة بتطوير محافظة العلا كوجهة سياحية مستقبلية، وتأثير النشاطات القائمة حالياً على أعمالهم، كما تم تحديد إطار عمل للتشاور والمشاركة وردود الفعل البناءة، يتم من خلاله تبادل المعرفة والأفكار حول محافظة العلا باعتبارها وجهة سياحية. ومن خلال هذه المشاورات والتفاعلات، تسعى الهيئة الملكية لتحضير المحافظة وسكانها لدخول عصر متجدد من النمو الاقتصادي، وضمان أن يحقق تطوير المنطقة التغير الإيجابي المنشود، بزيادة فرص العمل وازدهار المجتمع المحلي.

وتقوم رؤية الهيئة الملكية لمحافظة العلا على بدء مسيرة تطور المحافظة على المدى الطويل، وتعزيز تحولها إلى وجهة عالمية رائدة للتجارب والخبرات الثقافية، وموقعاً متميزاً للمغامرة والاستجمام والترفيه في المملكة.

وأعرب أولوف يار عن سعادته بإقامة ورشة العمل الأولى، وقال: “تلتزم الهيئة الملكية لمحافظة العلا بتحقيق تنمية مسؤولة، وتحويل المحافظة إلى وجهة سياحية رائدة، وتعمل على تسهيل نمو قطاع المشاريع الخاصة المزدهر فيها. واليوم، تأتي خطوتنا الأولى في هذا الإطار بلقاء عدد من منظمي ومشغلي الرحلات السياحية المحلية، والاستماع منهم مباشرة لتجاربهم في هذا المجال، وطرح عدد من الأفكار والرؤى حول كيفية التعامل مع سوق السياحة الحالي في محافظة العلا. كما شارك ضيفنا سايمون ميلني من جانبه بطرح رؤية عالمية مؤثرة في هذا المجال، تناول خلالها كيفية تحقيق ذلك الهدف على المدى البعيد”.

أترك تعليق

أخبار متنوعة