جــديد الاخــبــار
#سنغافورة تحقق 4 مليون مشاهدة في فيديو كليب “تغيري” لجوزيف عطية
10 يونيو 2018

أشاد مجلس سياحة سنغافورة برقم المشاهادات القياسي  الذي حققته أغنية جوزيف عطية “تغيري” التي تم تصوير الفيديو كليب الخاص بها في سنغافورة بشكل كامل وحصري بالتعاون مع مجلس سنغافورة للسياحة.

و لاقت الاغنية رواجاً كبيرا منذ اللحظة الأولى لإطلاقها حيث سجلت أكثر من 4 مليون مشاهدة و استماع  منها 1.7 مليون مشاهدة على اليوتيوبYouTube ، و2.9 مليون عبر تطبيق انغاميAnghami  بعد اقل من شهرين على طرحها.

وعن تجربة تصوير الفيديو كليب في سنغافورة، أشار جوزيف عطية: ” سعدنا جدا بالارقام القياسية وعدد المشاهدات التي حققتها “تغيري” على اليوتيوب وتطبيق أنغامي منذ اطلاقها الى حد الآن. و لم يكن لدينا أدنى شك بنجاح هذا العمل  حيث أن سنغافورة وجهة آثرة تحوي على تجارب و معالم متنوعة في قالب مدينة عصرية متطورة بكل معنى الكلمة. و قد سمحت لي تجربة تصوير الفيديو بالتعرف على أماكن خفية في زوايا الأحياء التقليدية لسنغافورة ضمن تجربة حقيقية جعلتنا أن ننسى وجودنا كزوار في تلك البلد. “

وتعليقا على الموضوع، قال جي. بي. سريثار، المدير الإقليمي لمنطقة آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى مجلس سنغافورة للسياحة:

 ” نحن فخورون  جدا بمشاركتنا في هذا العمل الذي يعد بدوره أول فيديو كليب عربي يقوم مجلس سنغافورة للسياحة بالمساعدة في  تصويره مما يجعله انجازا غير مسبوق يفخر به المجلس.

 أردنا من خلال الفيديو الوصول الى قلوب الزوار العرب و نقل صورة جميلة عن روح سنغافورة الساحرة، كما أردنا أن يحرك هذا العمل شغف و رغبة المشاهدين في زيارة سنغافورة، لا سيما بعد إطلاقنا لعلامة سنغافورة – (Passion Made Possible)”

“و ندعو الزوار العرب بكل حرارة الى زيارة بلدهم الثاني سنغافورة و تحقيق رغباتهم سواء كان ذلك في تجربة أطعمة شهية جديدة أو اكتشاف معالم مميزة  أو قضاء تجارب تسوق غير مسبوقة أو حتى المشاركة بتحديات و مغامرات مثيرة مختلفة عن أي مكان في العالم.”

تدور أحداث الفيديو كليب الأغنية حول عاشقان يسترجعان ذكريات حميمة عاشوها سوية في أماكن و زوايا مختلفة في سنغافورة. حيث صورت معظم المشاهد في متحف علوم الفن ArtScience Museum ،أحد أكثر معالم سنغافورة تميزا الذي كان قد افتتح في سنة 2011 داخل منتجع مارينا باي ساندز الضخم، يشكل أول متحف لعلوم الفن في العالم ، يوجد بداخله معرض دائم يحمل اسم “الفن والعلم رحلة عبر الإبداع”، ويعد المتحف تحفة معمارية رائعة شكلت نقلة نوعية للسياحة في سنغافورة.

كما تم التصوير في سوق كامبونج جلام Kampong Glam  النابض بالحياة و الشهير بمحلاته التجارية المتنوعة ورواده العرب، حيث ظهر البطل وحبيبته وهما يركبان دراجة فيسبا في حارة حجي لين الذي يتميز بدوره بممره الضيق المخصص للمشاة فقط والمحاط بالبنايات السنغافورية القديمة والحوائط الملونة المبهجة.

ونظرا للطبيعة الساحرة التي تتميز بها سنغافورة، قام المخرج بتصوير عدد من المشاهد الشاعرية في حدائق جاردنز باي ذا باي Gardens by the Bay الأيقونية والتي تمتد على أكثر من 101 هكتار ,والتي حازت على جائزة كوجهة سياحية زراعية، وتتكون الحديقة من ثلاث حدائق مطلة على أفق مارينا باي الخلاب و الشهيرة بالاشجار العملاقة التي قد تصل الى 50 متر ارتفاعا. ويتسلق عليها أكثر من 150000 نوع من الأزهار القادمة من جميع أرجاء العالم.

كما كان لعشاق المناظرالطبيعية حظ كبير حيث تم تصوير مزيد من مقاطع الكليب  في الأحضان الغناء لحدائق سنغافورة النباتية Singapore Botanical Gardens التي تتميز بالأشجار والمناظر الطبيعية الخلابة مع ما يزيد على ألفي نوع من الورود والزهور النادرة والجميلة القادمة من مختلف أنحاء العالم.

كما ظهر جوزيف على جسر هندرسون المتموج Henderson Waves  الممتد وسط غابات كثيفة الذي يشكل جسر طويل للمشاة، ويعتبر أعلى جسر في سنغافورة، والأكبر من نوعه في جنوب شرق آسيا.يصل طوله إلى 274 متر، ويصل بين “جبل فيبر” و”تلة تيلوك بلانجاه، بشكل مميز وفريد من نوعه، فهو يأخذ شكل أمواج ترتفع وتنخفض على متن الجسر نفسه، مع شكل يشبه القارب .

 

 

أترك تعليق

أخبار متنوعة