جــديد الاخــبــار
مبادرة بيئية لتوفير 50 متراً مكعباً من المياه شهرياً من #هيلتون_أبوظبي
28 مايو 2018

اختتاماً لجهود وبرامج اليوم العالمي للمياه هذا العام والذي انطلق تحت شعار: “الطبيعة لأجل المياه”، أطلق فندق هيلتون أبوظبي حملة توفير استهلاك المياه استمرت لمدة شهر لدعم هذه المناسبة باعتبارها مناسبة عالمية تساهم بدور مهم في لفت أنظار العالم إلى أهمية الحفاظ على الموارد المائية حول العالم.

ونجح هيلتون أبوظبي بتوفير استهلاك ما يعادل 50 متراً مكعباً من المياه على مدار شهر من الزمن، وذلك من خلال وضع خطة ثابتة وتطبيق المزيد من جهود توفير استهلاك المياه في جميع مجالات العمل الفندقية التابعة للفندق وبالتعاون مع موظفي خدمة تنظيف الغرف وطهاة مطابخ الفندق وموظفي الاستقبال ووصولاً إلى مدراء الأقسام، بحيث كان لكل فريق دوره المهم في تحقيق هذا الهدف.

أطلق هيلتون أبوظبي هذه المبادرة في إطار جهود الدولة الهادفة إلى ضمان توفير مصادر مياه مستدامة ونظيفة للجميع بما ينسجم مع خطة إمارة أبوظبي، واستراتيجية الأمن المائي 2036 لدولة الإمارات، والتي تهدف إلى خفض إجمالي الطلب على الموارد المائية بنسبة 21%، وزيادة مؤشر إنتاجية المياه، وخفض مؤشر ندرة المياه، وزيادة نسبة إعادة استخدام المياه المعالجة. ويأتي ذلك من خلال تعزيز الوعي بترشيد استهلاك المياه، عبر تغيير أنماط الاستهلاك، والالتزام بالحفاظ على المياه باعتبار ذلك إيماناً بقيمتها، وواجباً وطنياً.

وانطلاقاً من حرصها على المياه وتقليل استهلاكها، وتنويع مصادرها لضمان استدامة توفرها للأجيال القادمة، قدمت إدارة هيلتون أبوظبي لموظفي الفندق دورات تدريبية لنشر الوعي والسلوك البيئي الإيجابي، لتعزيز فهمهم للموارد الطبيعية وخاصة عنصر المياه، والتعرف إلى المشاكل التي تواجه هذا المورد الحيوي، وتحديد أولويات استغلالها، مع ضمان الحفاظ على جودة خدمات الفندق وتشجيع النزلاء على المشاركة في فعاليات وأنشطة الفندق تحت مظلة اليوم العالمي للمياه.

وأكد هانس شيلر، مدير عام فندق هيلتون أبوظبي والعين على أهمية نشر الوعي البيئي من خلال تفعيل البرامج والأنشطة التي تركز على إبراز أهميتها، مشيراً إلى أن العالم كل عام باليوم العالمي للمياه لإلقاء الضوء على خطورة نقص هذا المورد الهام، فالأرقام الإحصائيّة تشير إلى أن نصيب كل فرد عربي من المياه في تناقص مستمر، والذي يعود لأسباب عديدة، أبرزها التغير المناخي.

وأوضح هانس أن مشاركة هيلتون أبوظبي الاحتفال باليوم العالمي للمياه تأتي ضمن استراتيجية سلسلة الفنادق العالمية، والمتبعة ضمن برنامج “سافر بهدف” الذي أطلقته هيلتون كجزء من برنامج مسؤوليتها الاجتماعية، والذي يهدف على تخفيض التأثير البيئي لكافة مرافق هيلتون حول العالم، والتركيز ضمن اليوم العالمي للمياه على تسليط الضوء على الدور الحيوي والهام الذي تمثله الموارد المائية، والتأكيد على أهمية مشاركة العاملين في هيلتون في دعم جهود دولة الإمارات، الهادفة إلى إدارة وتنمية الموارد المائية، والمحافظة عليها من الاستنزاف والهدر.

وفي تصريح له قال هانز شيلر: “نجحنا في خفض استهلاك المياه ومراقبة معدل الاستهلاك بغية إحداث فرق إيجابي يصب في صالح بيئتنا. وقد أصبح جميع موظفي هيلتون أبوظبي على دراية تامة بأهمية ترشيد استهلاك المياه في أعقاب الحملة التي أطلقناها. وأخذ أعضاء فريق العمل دورهم في هذا المشروع عل محمل الجد، وكانوا متحمسين للغاية للقيام بواجبهم لتوفير المياه في الفندق فقد وزعنا عدادات توضح معدل استهلاك المياه في أرجاء الفندق، وتركنا ملصقات للتوعية بأهمية توفير استهلاك المياه وتشجع الناس على الالتزام بتوفير الاستهلاك لتكون جزءاً من عاداتهم اليومية.

وقال في ختام كلمته: “الماء هو مصدر الحياة وأحد المقومات الرئيسية ضمن خطط الاستدامة في الدولة ولا نستطيع ضمان ازدهار مستقبلنا إلا بتأمين الموارد المائية وتطوير سبل الحفاظ عليها. ونحن نؤكد التزامنا الكامل بتشجيع الجميع على ترسيخ ثقافة ترشيد استخدام المياه وجعلها منهجاً وأسلوباً للحياة، لإبراز أهمية “اليوم العالمي للمياه” في وقت أصبحت فيه المياه والتنمية المستدامة من الركائز الأساسية لمستقبل أفضل.

أترك تعليق

أخبار متنوعة