جــديد الاخــبــار
مسؤولية شركات الطيران تجاه الأمتعة المتضرّرة
14 أبريل 2018

لا تقبل شركات الطيران المسؤولية عن أنواع معينة من الضرر الذي قد يلحق بالحقائب، بما في ذلك الحالات التي تم فيها قبول الحقيبة، بعد وضع علامة «إخلاء المسؤولية» عليها، وفقدان الحقائب التي صادرتها سلطات المطار أو أفراد الأمن، أو فقدان الأقفال الخارجية، أو مقبض الجر أو أحزمة التأمين أو أقفال السحاب، فضلاً عن الأضرار الناتجة عن الأمتعة الزائدة على قدرة استيعاب الحقيبة.

وتتمثل الحالات الأخرى في عدم قبول المسؤولية، بالأضرار التي تقع على الأشياء القابلة للكسر أو الهشة، والضرر الناشئ عن خدوش أو تمزقات، ومنها الحالات الطفيفة من شقوق، وخدوش، وثقوب، وأضرار تلحق بالعجلات أو قدم الحقيبة أو مقبضها، ما لم يكن سببه يعود لإهمال من شركة الطيران.

وتقبل الشركات الأمتعة القابلة للكسر، أو الهشة أو غير المغلفة بشكل جيد، بعد وضع علامة «إخلاء المسؤولية» عليها، كما أن الحقائب التي فيها ضرر مسبق سيتم وضع علامة «إخلاء المسؤولية» عليها.

وتنصح شركات الطيران بعدم وضع أشياء ثمينة في حقائبك المفحوصة، وقد يشمل ذلك المجوهرات وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة الإلكترونية، والمفاتيح، والوثائق المهمة (بما فيها جوازات السفر)، والأدوية والمعدات الطبية التي لن يكون من السهل الحصول على مثيلها بسرعة.

ويجب الاحتفاظ بجميع التذاكر وبطاقات الصعود إلى الطائرة، وبطاقات أو إيصالات تمييز الأمتعة، وتقرير شكاوى المسافرين المكتوب (يتضمن هذا التقرير رقماً مرجعياً لملفك لاستخدامه في أية مراسلات أو أية إشارة إلى مطالبتك)، في مكان آمن لإدراجها في أية مطالبة لاحقة.

ويجب الانتباه إلى أن جميع شركات الطيران لا تتحمل أي مسؤولية عن أي منقولات يزيلها أمن المطار من أمتعتك وفقاً للقوانين واللوائح المعمول بها.

وتطالب شركات الطيران، المسافرين، بعدم اصطحاب الأغراض ضمن حقائبهم المسجلة، مثل الأغراض الثمينة والهشة أو القابلة للكسر، وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية الشخصية، والبيانات المخزنة، والكاميرات، وأية أدوية أو أجهزة طبية، بما في ذلك المستندات المهمة مثل مستندات الأعمال، وجوازات السفر، الشهادات، ووثائق التعريف، والعقود.

أترك تعليق