جــديد الاخــبــار
فنادق #دبي.. مزيج متنوّع لثقافات العالم وتقاليد شعوبه
12 أبريل 2018

وفر فنادق دبي، ومرافقها الخدمية، تجارب استثنائية لسكان وزوار الإمارة، فهي تعكس ثقافات العالم في مدينة واحدة، وتحاكي أساليب الضيافة العالمية المستوحاة من التجارب العريقة، فاسم فندق «دوست ثاني» اقترن بلمسات من القيم التايلاندية العريقة، ويمكن لرواد مطعم «بينجارونغ» الاستمتاع بإطلالات على أفق دبي، أثناء تقديم الأطباق الملكية، التي تستلهم واقع القصور التايلاندية القديمة، إذ صممت الديكورات الداخلية، لتحاكي تلك الموجودة في قاعات الطعام الملكية بعهد الملك راما الرابع.

أما أسفار الرحالة العربي «ابن بطوطة» في القرن الـ14، فقد ألقت بظلالها على تصاميم غرف فندق «ابن بطوطة»، البالغ عددها 396 غرفة وجناحاً، إذ تمتزج التصاميم المعاصرة مع الأصالة والتراث، كما أن معظم الغُرف مزدانة بلمسات مستوحاة من الفن المعماري المغربي، في حين أن «أجنحة ابن بطوطة» تمتاز بتصاميم متنوعة، تتناغم مع الوجهات التسع التي سافر إليها الرحالة العربي، وهي: الأندلس، والصين، ومصر، والهند، والمغرب، وروسيا، وسيام، وزنجبار، وبلاد فارس.

وتزيّن الأجواء العربية ردهة فندق «رويال ميراج»، بما في ذلك منطقتا الطعام والجلوس المزخرفتان، فضلاً عن أجنحة مصممة على نمط المجالس العربية، مع إطلالات رائعة للبحر، في أجواء تجمع بين سحر الشرق وفن العمارة المبهر، والتنوع الغني من مساحات خضراء ونوافير.

أما فندق «رافلز دبي»، فهو مزيج أنيق دمج بين الذوق الآسيوي والجمال المصري، بتصميمه المستوحى من الأهرامات المصرية، ويتميز الفندق بغرفه المزودة بحمامات فسيحة، ومناطق جلوس وشرفات؛ مع حدائق خاصة، فيما تتناغم في فندق «بالاس وسط المدينة» الملامح الكلاسيكية مع التقاليد العربية الأصيلة.

وتوفر فنادق «بيبلوس» تجارب إقامة بلمسة من الضيافة اللبنانية، وتعكس الهندسة المعمارية الفينيقية، قلعة جبيل، بفضل اللوحات الجدارية، والفسيفساء والرخام، والأعمال الخشبية الفنية.

وعلى «نخلة جميرا»، يستوحي «منتجع وسبا نخلة دبي» تصاميمه من العمارة التايلاندية التقليدية، وبلمسة آسيوية على الشاطئ.

وعلى الهلال الغربي لبحيرة «نخلة جميرا»، يقع منتجع «جميرا زعبيل سراي» الفاخر ذي الخمس نجوم، الذي يستلهم الأجواء الملكية النابضة بالحياة للفن والعمارة العثمانيين، وتأخذك الأماكن الداخلية للمنتجع الفاخر في رحلةٍ إلى عصر التوليب الذهبي، حيث تزين الجدران رسومات يدوية دقيقة تضفي لمسات هادئة، وتعرض أعمالاً فنية وجداريات رائعة.

وعلى مقربة منه، يتموضع فندق «كمبينيسكي»، الذي يعكس أرقى تقاليد الضيافة الأوروبية، في فنادق مصممة بطابع معماري عريق.

أما مجموعة فنادق ومنتجعات «موفنبيك»، فتتميز بأسلوب عصري، باعتبارها شركة عالمية بجذور سويسرية، وتراث عريق في مجال المطاعم والضيافة، يرجع تاريخها إلى أربعينات القرن الماضي.

أما «منتجع مدينة جميرا»، فيقع على طول شاطئها الخاص، ويقدم الاستجمام الحقيقي في أجواء الحياة العربية الأصيلة، مصوراً الجمال الطبيعي للمنطقة. وتتخلل هذه المرافق ثلاثة كيلومترات من الممرات المائية والحدائق، فضلاً عن «سوق مدينة جميرا»، الذي يضم محال تقليدية للبيع بالتجزئة، وتجربة تناول الطعام، وتبرز أفضل جوانب الحياة في المنطقة العربية.

ويعتبر «جميرا ميناء السلام» قلب منتجع مدينة جميرا، وهو فندق فخم على طراز بوتيك، يتمتع بأجواء جذابة. ويتميز هذا الفندق بأجواء عربية أصيلة وموقع ممتاز أمام الشاطئ مباشرة، فضلاً عن خدمات مخصصة للعائلات.

ويقع «جميرا دار المصيف» وسط مجموعة كبيرة من الحدائق الناعمة الهادئة، والممرات المائية، وأحواض السباحة الحصرية، وشاطئ مدينة جميرا الخاص، ويضم كل منزل من المنازل الصيفية في الدار مجلساً عربياً نمطياً أو غرفة معيشة، حيث يتم تقديم المشروبات إلى الضيوف قبل رحيلهم بقوارب العبرة التقليدية.

وتقدم فنادق ومنتجعات «سوفيتل» المرادفة لأسلوب الحياة الفرنسية الحديثة، تجارب عصرية من نوعها لفن الحياة الفرنسي الراقي، تلائم احتياجات نزلاء اليوم، فيما يقع فندق «أرماني دبي» في البرج الأطول بالعالم (برج خليفة)، وتحمل أدق تفاصيل الفندق أسلوب «أرماني» المميز على الطريقة الإيطالية، كما يضم مطاعم عالمية، توفر مجموعة كبيرة من أنماط المأكولات من: يابانية وهندية وعربية ووجبات إيطالية فاخرة.

أترك تعليق