جــديد الاخــبــار
«المرموم».. تجربة استثنائية بين كثبان دبي الرملية
05 أبريل 2018

إضافة إلى قيادة السيارات المشوّقة عبر الكثبان الرملية ورحلات السفاري في الصحراء، ثمة العديد من النشاطات التي يمكنك القيام بها وسط الكثبان. ولذلك، توجّه إلى صحراء «المرموم» لركوب الدراجة عبر الرمال، أو تأمّل السماء ليلاً من منظور غير تقليدي لاستكشاف الصحراء.

مسار «القدرة»

يقع مسار ركوب الدراجات في منطقة «القدرة» على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من وسط مدينة دبي، وهو مسار يمتدّ على مسافة 86 كيلومتراً، فيمرّ عبر الكثبان الرملية، لخوض تجربة استثنائية.

ويعدّ مسار القدرة للدراجات، وجهة شعبية لعشاق المغامرة في دبي، ويتألف بشكل أساسي من دورات بطول 50 كيلومتراً، يليها قسم يعرف باسم «العصا»، والذي يمتد بطول 15-20 كيلومتراً على طول طريق القدرة، ويعتبر المسار ذائع الصيت لدى المحترفين والمبتدئين من راكبي الدراجات الهوائية، وغالباً ما يستخدم للجولات المنفردة، كما تستخدمه المجموعات. ووفقاً لسرعة القيادة، فإن المسار المستوي في معظم أجزائه يستغرق فترة تراوح بين ساعة ونصف الساعة وثلاث ساعات.

مجموعة فلكية

تأسست «مجموعة دبي الفلكية» في عام 2000 لتعزيز دراسة علم الفلك في منطقة الشرق الأوسط، وهي توفر للسياح مكاناً متميزاً في العالم لاستكشاف الكون الشاسع. وتأخذ المجموعة الزوار بجولة في الصحراء لخوض تجربة استثنائية، والاستمتاع بمشاهدة النجوم التي شاهدها عابرو الكثبان منذ آلاف السنين، إذ يحمل تأمّل النجوم أهمية ثقافية وتاريخية عميقة في المنطقة العربية، وسيشرح لك المرشد كيف كانت النجوم تُستخدَم لمعرفة الاتجاه والوقت، في وقت كان السكان المحليون يراقبون الكواكب والنجوم والسدم، بحسب الموسم.

بحيرات «القدرة»

من حيوانات المها إلى الغزلان والهجن والطيور، تشكّل الصحراء موطناً لمجموعة واسعة من الحيوانات.

وتُعدّ بحيرات القدرة، وهي شبكة من البحيرات الاصطناعية التي صنعها الإنسان في الصحراء، موطناً لـ170 نوعاً من الطيور، والتي يعدّ بعضها مهدّداً بالانقراض مثل الصقر محدب المنقار، أو معرّضاً للخطر مثل عقاب السهوب، والحبارى الآسيوية، كما تُعتبر مراقبة الطيور نشاطاً شعبياً في المنطقة.

وفي هذا الجزء من دبي، يُحتمل أن تلقي نظرة خاطفة على الحياة البرية في موائلها الطبيعية، بدءاً من ثعالب الصحراء، أو المها، أو الطيور التي تحيط بالبحيرات.

وتتوافر جولات لمراقبة الطيور أو جولات عامة في الصحراء وحول البحيرات، وإن لم يكن تناول الطعام في الهواء الطلق على قائمة الأنشطة التي ترغب في ممارستها، فإنه يمكنك، بعد تمضية النهار على ضفاف البحيرات، أن تزور «منتجع باب الشمس» المجاور، فتسترخي في منتجع من فئة خمس نجوم لمشاهدة غروب الشمس. وإن كنت تستمتع بالحياة إلى جانب البحيرة، فإنه يمكنك التخييم ليلاً.

الطرق الوعرة

تزخر جولات القيادة على الطرقات الوعرة بالمغامرات والمتعة، وغالباً ما توصف بأنها «أفعوانية الصحراء»، أمّا أروع جزءٍ من تجربة القيادة على الطرق الوعرة، فيتمثل بالتوقف وسط الصحراء، لتأمّل أجمل المعالم الطبيعية.

ويحرص العديد من منظمي الجولات على مشاهدتك لبعض الصقور والاقتراب منها، وقد تُتاح لك أيضاً فرصة «التزلج على الرمال» في حال كنت تهوى المغامرات. كما تسنح لك فرصة قيادة الدرّاجات رباعية العجلات، واختبار روح المغامرة لديك، والاستمتاع بالتنقل بين الكثبان الرملية، وتقدم بعض الشركات تجارب صحراوية أصيلة، لمشاهدة الحياة البرية الصحراوية عن كثب، بما فيها المها العربي والغزلان التي توجد في المحميات.

أترك تعليق