جــديد الاخــبــار
5,3 مليار دولار إيرادات #السياحة_المصرية في 2017
04 ديسمبر 2017

قفزت إيرادات مصر من القطاع السياحي إلى نحو 5.3 مليار دولار في الفترة من يناير/‏ كانون الثاني وحتى سبتمبر/‏ أيلول الماضي، بزيادة 211.8%، في حين زاد أعداد السياح الوافدين إلى البلاد 55.3%، وذلك بحسب إحصائية لهيئة تنشيط السياحة المصرية.
وقال هشام الدميري، رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية، ل«الخليج»: إن الهيئة نجحت في تحسين الصورة الذهنية للبلاد إلى حد كبير، مدللاً على ذلك برفع التحذيرات على حركة الطيران من جميع دول العالم، باستثناء إنجلترا وروسيا.
وأضاف: نتوقع عودة تدريجية للحركة السياحية؛ لذلك نعمل وفق المؤشرات بغض النظر عن الأعداد، بمعنى أننا كنا نستقبل ما يقرب من 160 طائرة في الأسبوع من السوق الألماني، والعودة لتلك المعدلات ستكون تدريجياً، مؤكداً أن المؤشرات تعكس تحسن الأعداد القادمة من السوق الألماني.
وأوضح أن الهيئة تحاول الوصول بالمعدلات الطبيعية، التي تتراوح بين 9-7 ملايين سائح، ومن ثم التطلع لمعدلات ما قبل 2011، خاصة أن القطاع مر بظروف استثنائية، منوهاً بأنه برغم هذه الظروف فإن مؤشرات النصف الأول من العام تشير إلى أننا حققنا زيادة بنسبة 52% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
في السياق نفسه، توقعت عادلة رجب، نائبة وزير السياحة، في تصريحات لها على هامش مشاركتها ضمن الوفد المصري في بورصة لندن، ارتفاع إيرادات قطاع السياحة إلى سبعة مليارات دولار بنهاية العام الحالي. وقالت: إن عدد السائحين الوافدين إلى البلاد سيرتفع إلى 7.5 مليون سائح بنهاية هذا العام.
من جهة أخرى، دعا مستثمرون وزارة السياحة إلى ضرورة الحد من ظاهرة السياحة الرخيصة، التي تسيء للمقاصد المصرية، وذلك بوضع حد أدنى لأسعار الفنادق، خاصة مع اقتراب أعياد الكريسماس.
ودعت أماني الترجمان المرشحة السابقة لمنصب وزير السياحة، ل «الخليج»، إلى ضرورة تشكيل لجنة لتقييم الفنادق، وأن يحصل كل فندق على «النجومية»، التي يستحقها وفق مستوى الخدمة المقدمة، وأن يعلم صاحب المنشأة، أن النجومية يقابلها تسعير للمنشأة، التي يمتلكها.
وأكد أحمد بلبع رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال، أن هناك ضرورة لإصدار تشريع بالحد الأدنى، ومنح وزير السياحة صلاحيات وضع هذا الحد، موضحاً أن تدني الأسعار أضر بالاقتصاد القومي ككل، واستمراره يضع مصر بتصنيف الدول الرخيصة.

أترك تعليق

أخبار متنوعة