جــديد الاخــبــار
العجاجي وصاعقة سلطان مراد
20 أغسطس 2017


 

في بادرة إنسانية رائعة ، ومتابعة أخوية كبيرة ، شاهدت بنفسي وقوف الشيخ أحمد بن عبدالله العجاجي رجل الأعمال المعروف وصاحب رحلات العجاجي في الشمال التركي مع المصاب الجلل الذي تعرضت له أسرة السويد إثر تعرض مركبتهم لصاعقة في سلطان مراد شمال تركيا ووفاة المرحومة أم هاني رحمها الله وإصابة المرافقين معها ، منذ وقوع الحادث وحتى الساعة العاشرة مساء من يوم السبت الثامن والعشرين من شهر ذي القعدة 1438 وإقلاع الطائرة للقصيم ، حيث تطلب الأمر سرعة عودتهم للمملكة مع انعدام الحجوزات وكثرة المسافرين وامتلاء الرحلات ، ومع ذلك بذل الشيخ أحمد العجاجي جهوداً كبيرة في التواصل مع جميع الركاب من الشباب العزاب ومناقشة مبدأ التنازل عن مقاعدهم للأسرة المصابة وتعويضهم وبالفعل فقد تنازل بعض المواطنين مع إخوانهم وتبرعوا بمقاعدهم منهم المهندس سعد الشبرمي و الإخوة عبدالكريم الجطيلي وعبدالله الجطيلي وخالد المالك وتكفل الشيخ أحمد العجاجي بسيارة وسكن وتذكرة للعودة لكل واحد منهم ، مع أن الأسرة لم تقدم للشمال التركي عبر رحلات العجاجي مما يعني عدم الاستفادة من تذاكرهم للعودة .
تلك لفتة إنسانية كبيرة جداً ولا يقدرها إلا من يشاهد أحداثها ويتابع إجراءات السفر للعائلة المصابة عن قرب فشكر الله للشيخ أبي جهاد أحمد العجاجي وللمواطنين الذين تنازلوا بمقاعدهم في تطبيق بديع للأخلاق الإسلامية ، والعادات السعودية النبيلة ، ورحم الله أختنا المتوفاة وجبر قلوب مرافقيها وذويها وشفى الله جراحاتهم ، وتقبل الله من الجميع صالح أعمالهم ،،،
وكتبه
د. عبدالعزيز بن عبدالرحمن الشبرمي
الشمال التركي

أترك تعليق